محكمة أردنية تُبطل تجميد نقابة الصحافيين عضوية عماد حجّاج

13 يونيو 2024
فاز حجاج بجائزة دبي للصحافة العربية مرتين عن فئة الكاريكاتير (فيسبوك)
+ الخط -
اظهر الملخص
- المحكمة الإدارية في عمان تلغي قرار نقابة الصحافيين الأردنيين بتجميد عضوية الفنان عماد حجاج لمدة عامين، بعد اتهامه بالإساءة للمقاومة الفلسطينية من خلال إحدى رسوماته.
- عماد حجاج، المعروف بانتقاداته السياسية والاجتماعية عبر الكاريكاتير وخلق شخصية أبو محجوب، يعتبر القرار مجحفًا ويؤكد على دعمه المستمر للقضية الفلسطينية.
- حجاج، الذي ولد في رام الله وحاز على جوائز عدة في مجال الكاريكاتير، يرى في الفن وسيلة لنقل صوت غزة وأهلها إلى العالم، مؤكدًا على أهمية الفن في التعبير عن القضايا السياسية والاجتماعية.

أصدرت المحكمة الإدارية في عمان، الأربعاء، حكماً بإلغاء القرار الصادر عن نقابة الصحافيين الأردنيين تجميد عضوية الزميل الفنان عماد حجّاج عامين، بدعوى أن إحدى رسوماته تمسّ المقاومة الفلسطينية.

‏وكانت النقابة قد جمّدت في يناير/ كانون الثاني الماضي عضوية رسام الكاريكاتير عماد حجّاج عامين بعد إحالته إلى لجنة تأديبية، وقالت في حينه إن اللجنة أصدرت القرار الذي صادق عليه المجلس النقابي، بعد تلقيه شكاوى حول الموضوع.

وقال عماد حجّاج لـ"العربي الجديد": "أنا خارج الأردن في الوقت الحالي، لكن المحامي أيمن أبو شرخ أبلغني شفوياً أن المحكمة ألغت قرار نقابة الصحافيين بشكل تام، واعتبرته باطلاً". كما رأى أن قرار النقابة بتجميده "كان مجحفاً وفقاً لكثيرين من القانونيين والمهتمين"، و"اتخذ على عجل من دون فهم عميق لحيثيات الموضوع".

وكان حجاج قد انتقد القرار عند صدوره قبل خمسة أشهر، معتبراً أن النقابة حكمت عليه من خلال رسمة واحدة مقابل تاريخٍ طويل من انحيازه للمقاومة الفلسطينية ومعاداة الاحتلال، مؤكّداً أنه يحاول من خلال عمله أن يوصل صوت غزّة وأهلها إلى كل العالم وبكل اللغات وبكل الخطوط والألوان.

ويعدّ عماد حجاج أحد أبرز فناني الكاريكاتير العرب، وتتناول رسوماته مواضيع سياسية اجتماعية، وقد اشتهر بشخصية أبو محجوب الساخرة، وفاز بجائزة الصحافة العربية التي يرعاها نادي دبي للصحافة مرّتين عن فئة الكاريكاتير. كذلك أبدع في الكاريكاتير السياسي الساخر، وأفلام الرسوم المتحرّكة، وكتابة النص الحواري الساخر، وله مطبوعات عديدة في مجال الكاريكاتير.

ولد في رام الله في العام 1967، وعمل في عدّة صحف محلية وعربية، تناولت رسوماته الوضع السياسي في الشرق الأوسط والعالم، بالإضافة إلى المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشغل المجتمع الأردني، من خلال شخصية أبو محجوب الكارتونية. وحصل عام 1974 على أوّل شهادة تقدير للرسم عن مسابقة مدرسية حول موضوع إحراق المسجد الأقصى. لاحقاً في العام 1986 التحق بجامعة اليرموك لدراسة الفيزياء، ثم تحوّل عام 1988 لدراسة الفنون الجميلة. ثمّ حصل عام 1991 على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة (فن الغرافيك)، مع تخصّص فرعي في الصحافة والإعلام.

المساهمون
The website encountered an unexpected error. Please try again later.